أسود الكالشيو: الثلاثة يتوحدون وينهون الإستثناء

لأول مرة هذا الموسم حضر الثلاثي المغربي الممارس بالكالشيو في التشكيلات الرسمية لفرقهم، بعدما كان سفيان أمرابط الإستثناء في سابق الدورات.
المهدي بوربيعة عاد من الإصابة وخاض 45 دقيقة الأولى من اللقاء الذي خسره ساسولو برباعية نظيفة ضد ضيفه أطلانطا، وهي نفس الحصة التي سقط بها جنوة بروما ضد لازيو في أول ظهور أساسي هذا الموسم لجواد الياميق الذي لعب 90 دقيقة مقبولة، بينما كان التفوق الأوضح نتيجة ومردودا لسفيان أمرابط الذي واصل إكتساح وسط ميدان هيلاس فيرونا، وساهم في إفلاته من فخ الهزيمة بكاغلياري وتحقيق تعادل إيجابي بعد نزال بدني صعب وتكتيكي معقد.

 

مواضيع ذات صلة