القادوري المنسي بلا خسارة

في مباراة مصر التي لعبها الدولي عمر القادوري عن ثمن نهائي كأس افريقيا للامم 2017 مع هيرفي رونار وكآخر مباراة زج من خلالها في الدقيقة 78 بديلا لبوهدوز ، لم يظهر لهذا اللاعب أي اثر داخل التشكيل المغربي الى اليوم وحتى من نظرة وحيد لأداء اللاعب حاليا بالبطولة اليونانية . عمر القادوري 29 عاما يلعب حاليا ثالث موسم له على التوالي مع باوك سالونيك وكان قد فاز معه الموسم الماضي بلقب لطولة اليونان دون أن يعيده رونار للتشكيل المغربي لأسباب كان يراها رونار بتواجد أكثر الدوليين في مكانه . والى هنا انتهت قصة رونار دون أي ملمح خاص بالناخب الوطني عن متابعة القادوري مع فريقه باوك المتواجد ثالثا في البطولة وبدون هزيمة في خمس مباريات في وقت لعب القادوري مبارياته الثلاث الاخيرة بعد عودته من الاصابة . 

 

مواضيع ذات صلة