حكاية المهدي قرناص مع الزاكي

المهدي قرناص واحد من اللاعبين الذين مروا من مراحل متقلبة تذكر بالتي عاشها المهدي النملي من اولمبيك اسفي ،والمثير أنهما يلعبان للغريمين في عبدة ودكالة.
وكلاهما  تعرض لإصابة بليغة على مستوى الرباط الصليبي ولعبا للفريق الوطني،وعادا بعد تجارب غير موفقة للفريق الاصلي.
الاختلاف أن قرناص محظوظ كونه وجد في استقباله الزاكي الذي كان يستدعيه في السابق للمنتخب وبعد حادث توقيفه لموسمين اشتغل معه بدنيا و ذهنيا ليعود اليوم أقوى  من السابق.
قرناص يسجل ويمرر و تحضيراته في تركيا اتسمت بجدية كبيرة ليستعيد اليوم الدكاليون نسخة قرناص الاصلية.

 

مواضيع ذات صلة