أبطال إفريقيا 1976 فقدوا أحد نجومهم

فقدت كرة القدم الوطنية اليوم  الخميس أحد نجومها الكبار، وأحد صانعي ملحمة التتويج بكأس إفريقيا للأمم 1976 بإثيوبيا، أحمد أبوعلي الذي وافاه الأجل المحتوم بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج.
وحمل المرحوم أحمد أبوعلي قميص المنتخب الوطني في العديد من المناسبات، كما انتمى للجيل الذهبي الذي حقق لكرة القدم الوطنية الإنجاز الوحيد لها على مستوى كأس إفريقيا للأمم عام 1976 بأثيوبيا، ويحفظ التاريخ لأبوعلي أنه وقع أحد هدفي الفريق الوطني في المباراة الإفتتاحية لهذه الدورة أمام منتخب السودان، في المباراة التي انتهت متعادلة بهدفين لكل منتخب، فضلا على أنه لعب لفريقي الراسينغ الرياضي والوداد الرياضي، وتوج مع الأخير بالعديد من الألقاب، بخاصة لقب البطولة الوطنية في موسم 1976-1977 وموسم 1977-1978 وكأس العرش سنة 1978.
و"المنتخب" إذ تعزي عائلة كرة القدم الوطنية وكافة مكونات الراسينغ البيضاوي والوداد البيضاوي في رحيل واحد من نجوم كرة القدم، فإنها تضرع لله جل وعلا أن يتغمد الفقيد أبوعلي بواسع رحمته ويسكنه فسيح الجنان ويلهم ذويه جميل الصبر والسلوان.
وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد سارعت لتقديم عزائها في رحيل أبوعلي باسم رئيسها السيد فوزي لقجع وكافة أعضاء المكتب المديري.
إنا لله وإنا إليه راجعون.
 

 

مواضيع ذات صلة