الملعب الشرفي بوجدة جوهرة تنتظر قدوم الأسود

لبست مدرجات الملعب الشرفي بوجدة ومستودعاته ومرافقه الصحية حلة جديدة، وذلك بعد الإصلاحات التي عرفها المركب الرياضي الشرفي مؤخرا.
الآن يحق للأسرة الرياضية وخاصة المولودية الوجدية أن تفتخر بكونها أصبحت فعلا تتوفر على ملعب يليق بفريق يلعب بالبطولة الإحترافية حيث عرفت جل مرافقه  تجديدا وصيانة في المستوى وخاصة المستودعات التي كانت في حالة يرثى لها .
ويعود الفضل في هذا العمل الجبار إلى والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد الذي أشرف شخصيا وفي مدة قياسية على أشغال التجديد والإصلاح التي عرفها الملعب الشرفي الذي لم تعرف مدرجاته ومرافقه إصلاحات منذ بناءها في الثمانينات.
وأصبح الملعب الشرفي بوجدة مرشحا لإحتضان مباراة المنتخب الوطني الودية ضد المنتخب الليبي يوم 11 أكتوبربالنظر للصورة التي أصبح عليها ولتقريب المنطقة الشرقية من الفريق الوطني.

 

مواضيع ذات صلة