منديل: عائد للأسود لأقبض على الرسمية

جدد حمزة منديل الدولي المغربي ثقته في قدرته على استعادة مكانته الأساسية داخل الفريق الوطني، والتي كان قد أضاعها إما بسبب الإصابات أو بسبب تراجع المستوى، وقال حمزة منديل في حوار له مع مجلة "فرانس فوتبول" أياما قبل أن يعيده وحيد خاليلوذزيتش لعرين الأسود:
"نعم، أنا أود العودة للمنتخب وتقديم أفضل ما لدي، أسعى وراء الفوز بمقعد رسمي داخل المنتخب! لقد حظيت بدعوة الناخب الوطني، وأريد القبض على الرسمية وعدم التفريط فيها. إنني أستمتع بالمشاركة بقميص المنتخب المغربي، فبفضله اكتشفت عالم الاحتراف. أول مبارياتي مع المنتخب الأول كانت تحت إمرة هيرفي رونار، آنذاك كنت أزاول مع الفريق الرديف لنادي ليل ثم فتحت لي المشاركة مع المنتخب أبواب المشاركة مع الفريق الأول لليل الفرنسي. انتقدتني جماهير كثيرة ووصفت مستواي داخل الملعب بالضعيف، لكن هيرفي رونار وثق في قدراتي ولم يلتفت لذلك. قام بدعوتي للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا 2017، كنت الظهير الأيسر الوحيد المتواجد في اللائحة ومنحني الرسمية مع المنتخب، إنه الشخص الذي ساعدني كثيرا في بداية مشواري وأنا ممتن له".
وعن استبعاده من المشاركة في كأس إفريقيا 2019، قال حمزة منديل: "لقد أخبرني بقراره شهرين قبل الإعلان عن اللائحة النهائية، كان صريحا معي وقال لي بالحرف أن وضعيتي المعقدة داخل نادي شالك قد تبعدني عن المنتخب، خصوصا وأنني غبت عن المنافسة لمدة تناهز 4 أشهر. كان قرارا حكيما، رغم أنه أكد لي بأن المناداة علي لن تحدث له مشكلة نظرا لإيمانه التام بقدراتي وقتاليتي داخل الملعب. لكن بالنسبة للجماهير المغربية والصحفيين، لن تسير الأمور بنفس الطريقة. الكل كان ليتساءل حول سبب استدعائي في ظل قلة مشاركاتي مع فريقي. رغم ذلك، فقد ساندت المنتخب خلال مشاركته في الكان الأخير وكنت حزينا جدا من أجل زملائي ومحبطا بعد قرار هيرفي رونار القاضي بمغادرة المنتخب المغربي".
وعن طموحاته بخصوص هذا الموسم، يقول حمزة منديل: "كل ما أريده هو المشاركة في أكبر عدد من المباريات وتقديم سنة مثالية، العودة إلى ارتداء القميص الوطني، واسترجاع مؤهلاتي لأنني أضع أمام نصب عيني المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا 2021، المفروض ألا أغيب عن هذه النسخة مجددا".

 

مواضيع ذات صلة