هل يستفيد نصير من الدرس؟

ما كان على عبداللطيف نصير مدافع الوداد، أن يخرج عن النص ويقوم بحركة اعتداء على لاعب المريخ السوداني، في المباراة التي جرت بين الفريقين، وشهدت فوز الفريق الأحمر بهدفين للاشيء ليتأهل إلى لدور الموالي في منافسة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، حيث طرده الحكم، تاركا فريقه يلعب ب10 لاعبين منذ الدقيقة 23، وهو ما زاد من صعوبة مهمة زملائه.
نصير ورغم تجربته وخبرته، سقط في الفخ، واعتدى بمرفقه على لاعب من المريخ السوداني، أمام الحكم الذي لم يتوانى في طرده، والأكيد أن نصير مطالب بعدم اللجوء بمثل هذا السلوك، التي تضر به وأكثر بمصلحة فريقه، في المباريات المقبلة.

 

مواضيع ذات صلة