حدراف وياجور وقعا في المحظور

لم يعد أمام نادي ضمك من حل سوى إقالة المدرب التونسي محمد الكوكي بعدما مني الفريق بخسارته الرابعة على التوالي، وكانت أمام الوحدة (0 – 1) برسم الجولة السادسة من منافسات الدوري السعودي.

إقالة المدرب ظل يشغل لاعبي الرجاء سابقا محسن ياجور وزكريا حدراف ليقينهما التام بأن عدم استقرار الجهاز التقني سيزيد من زعزعة معنويات الفريق الصاعد حديثا لقسم الأضواء.

وستعقد إدارة ضمك اليوم اجتماعا عاجلا للنظر في المدرب البديل الذي ستسند له مهمة قيادة الفريق خلال المرحلة القادم بما يضمن له البقاء بين في القسم الأول. وسيكون على ياجور وحدراف التعامل مع الوضع والسعي لكسب ثقة المدرب الجديد.

مواضيع ذات صلة