تعادل بطعم العلقم للقرش المسفيوي أمام الجيش

إحتضن الملعب البلدي بالقنيطرة عصر يومه الأحد مؤجل الدورة الأولى من البطولة الإحترافية بين الجيش الملكي وأولمبيك آسفي، بدون جمهور والذي انتهى متعادلا.
القرش المسفيوي المنتشي بتأهله المستحق لدور ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، كان هو الأفضل في المباراة، وخلق العديد من الفرص المحققة للتسجيل، من أبرزها التسديدة المركزة لحمزة خابا صدتها العارضة في الدقيقة 19، بالإضافة إلى فرص آخرى بواسطة كوفي بوا، لكن غياب التركيز الكافي حال دون افتتاح حصة التسجيل لفائدة الأولمبيك والذي كان الأفضل طيلة فترات الشوط الأول. 
خلال الشوط الثاني واصل القرش المسفيوي سيطرته على الجيش الملكي، وفي الدقيقة 47 كان بإمكان ريضا الزهراوي افتتاح التسجيل عن طريق تسديدة مركزة، لكن العارضة أنقذت العساكر من هدف محقق، بينما اكتفى أبناء المدرب عبد الرحيم طاليب بالحملات المضادة والتي كانت محتشمة، وفي الدقائق الأخيرة من المباراة شهدت تحركات طفيفة من طرف مهاجمي الجيش الملكي لكن دون جدوى،  لينتهي اللقاء بلا غالب ولا مغلوب، كان فيه الفريق المسفيوي هو الأفضل وكان يستحق العلامة الكاملة في هذا النزال الذي كان مملا في بعض فتراته.

 

مواضيع ذات صلة