الإصابة توقع هذين الأسدين في أزمة

يعيش ناديا الاتحاد السعودي وقطر القطري على وقع خيبة أمل كبيرة تجاه محترفيهما المغربيين مروان داكوسطا وعبد الناصر الخياطي.

الفريقان محبطان للغاية بسبب عدم تمكنهما من الاعتماد على محترفيهما المغربيين في وقت تصعف بهما النتائج السيئة التي أدت بنادي قطر إلى إقالة مدربه والتعاقد مع آخر، وتقرب الثاني من إقالة مدربه والتعاقد مع بديل له.

داكوسطا لعب مبارتين فقط مع الاتحاد هذا الموسم، في 6 جولات، بسبب إصابة عضلية لم يستطع أن يتخلص من آثارها بعد، وسافر إلى فرنسا من أجل العلاج ومنها انعرج نحو إسبانيا التي عرض بها إصابته على أخصائي هناك بحثا عن العلاج المناسب في وقت يترقب فيه ناديه عودته بفارغ الصبر. ونفس الشيء بالنسبة للخياطي الذي لعب مباراة واحدة فقط مع ناديه القطري في 6 دورات بسبب إصابتة عضلية كذلك، مازال يواصل العلاج بسببها في انتظار الشفاء التام.     

مواضيع ذات صلة