حصري وعاجل..قال أن هداف النصر غاضب حجي يروي ل"المنتخب"حكاية اتصاله بحمد الله

تحريا خلف هذه القصة التي نريدها أن تنتهي بعيدا عن المزايدات الفارغة٬وتجسيدا لقيم" المنتخب" في مناصرة فريقها الوطني لا نصرة الأفراد أيا كانت صفاتهم و أسماؤهم٬ كان لنا أن نتحرى خلف البوليميك الذي ليس بجديد و الذي أثاره موضوع عبد الرزاق حمد الله.
بطبيعة الحال حركت الهاتف صوب اللاعب و لا مجيب.. فكان أن أتحدث مع حجي بوصفه شاهد  إثبات أو نفي ليدلي لنا برأيه ٬ وهو الذي قال وحيد أنه صلة الربط بين استبعاد لاعب النصر و بين قراره النهائي بطي صفحته على ضوء مكالمة جمعت مساعد الناخب الوطني و هداف آسفي السابق.
يقول لنا حجي" قبل 27 عاما جئت للمنتخب المغربي بدعوة من عبد الخالق اللوزاني٬ لم أجد أي أحد في استقبالي في المطار كانت يومها فرنسا تسعى هخلف استقطابي٫  بقيت 24 ساعة في المطار و من دون تذكرة وعدت خائبا . بعدها سيعاود الفريق الوطني الإ تصال بي على عهد المرحوم عبد الله بليندة فحضرت٬ وحين حضرت لم أتأفف و لم أعلم ثورتي و لا فتحت ملف الزيارة الأولى.. فأنا في وطني و مع منتخب بلادي التي اخترتها طواعية و عن اقتناع و من هنا بدأت قصة عشق لا ينتهي مع الأسود و مع المغرب"
ويواصل حجي" بدأت معك بهذه الحكاية كي أبرز لك أن المنتخب الوطني يعلو و لا يعلى عليه٬المنتخب الوطني لا يساوم و لا نبرز ردات فعل متهورة تجاهه ساعةغضب.
أنا من اتصل بحمد الله بعد طول معاناة ٬ اتصلت به على كل أرقامه و لا يرد لغاية عثوري على رقم رد عليه٬ تحادثنا كثيرا كأخ كبير و لاعب أتوسم فيه خيرا..واحد/

قلت له المدرب وحيد كلفني بالتواصل معك قصد التمهيد لتحدث معك بنفسه بعد أن تلين بعض الشيء.تجاوب معي و تكلمنا مطولا  وكان نقاشنا مبنيا على الصراحة"
ويتابع حجي" بعدها عاودت  الإتصال به و قلت له حمد الله المدرب يرى أن لك مكانا معنا٬ لكنه قلق بعض الشيء في الفترة الأخيرة بسبب تراجع مستواك٬ لم أعد ألمس فيك يا حمد الله تلك الشراسة التي ميزتك الموسم المنصرم٬ لذلك يؤكد لك أنه رغم كل هذا ورغم ما يظهر عليه من انفعال وتوتر٫ أنت معنا و ستكون معنا  الشهر المقبل إن شاء الله ليس لوديتين بل لمباراة موريطانيا الرسمية ومعها بورندي. أجابني بشكل غريب فقال لي: لماذا لم يضع اسمي في أول لائحة و حتى ضمن اللائحة الثانية  الحالية.. أبلغه أني غير مستعد الآن للحضور و أبلغه أيضا أني لم أعد أفكر في اللعب للمنتخب المغربي حاليا.. لدي مشاكل خاصة و سأظل مساندا لكم و لمنتخب بلادي"
و يتابع حجي" وحيد كان على مقربة مكني٬ و أنتم أدرى باستحالة التواصل بين الإثنين لعائق اللغة٬ قال لي وحيد ماذا هناك فأخبرته بما أخبركم به حاليا فصدم فعلا. و القرار اطلعتم عليه في الندوة الصحفية"
و حبن عالجت حجي بسؤال محرج :" أليس من المعيب أن لا تتولى الجامعة ووحيد التواصل مع اللاعب عبر قناة ناديه الرسمية لتفادي كل هذا الحرج قصد توريطه فلا يد بمثل الردود التي يقدم عليها عبر أنستغرام؟
حجي كان لديه الجواب التالي" ومن قال لك أننا لم نفعل٬  هناك مسطرة تتبعها كل جامعات العالم و هي إخبار اللاعبين المحترفين 15 يوما عن طريق نواديهم باستدعاء أولي و الإستدعاء الذي توصل به أمرابط هو نفسه الذي ذهب لحمد الله وهما في ناد .
مسألة ثانية٬ أنا مساعد مدرب و لا أتواصل مع حمد الله لوحده بل مع كل اللاعبين٬ الفرق في ردة الفعل هناك من يقدر اسمي و صفتي و هناك من لم يعطها القيمة التي تستحقها و هو حر في قراره"
وختم حجي" أنا هنا لأفدي الفريق الوطني بنفسي و لا مشكلة لدي في ذلك٬ الكل يتوجه لي باللوم و الإتهام و أنا أنفذ منا هو من صميم مهامي ودوري ووظيفتي.
لا إشكال في استقبال كل هذا الكم من الإنتقادات ولتعاليق٬ لكن الفريق الوطني هو الفريق الوطني فوق الجميع  و ما وقف يما على لاعب و أنا من بين الذين مروا وواصل هو نجاحاته"
وحملنا حجي أمانة تبيلغ هذه الرسالة" رجاء .رجاء .. فلنتعاون لبناء منتخب وطني كبير و قوي ومتلاحم.. وحيد يشعر بالإحباط.. لقد جاء ليعيد البناء فانشغل بإمور خارجة عن اختصاصه و مشاكل تافهة لا تفيد في شيء"

مواضيع ذات صلة