مستور يعترف بتضييعه فرص التألق

في خطوة منها لإحياء إسم اللاعب المغربي من جديد، وانتشاله من دائرة النسيان، قام موقع "طوطو ميركاطو" الإيطالي بالإتصال بالموهبة المغربية المنسية هاشم مستور، لإجراء حوار مقتضب معه، حيث صرح لها بأنه يتحمل مسؤوليته في إضاعة فرص كثيرة من أجل تطوير مؤهلاته واللعب مع ناد كبير.
وأوضح مستور: «أعترف بأنني إرتكبت العديد من الأخطاء أثناء اختياراتي.. أضعت فرصا مهمة كانت ستمكنني من تطوير مستواي لأكون في وضعية جيدة غير التي أعيشها حاليا، بل وجدت صعوبة في الإستمرار في نفس النجاح والتألق الذي وقعت عليهما في أولى بداياتي مع الممارسة».
وتابع مستور: «أكبر خطإي عندما رفضت الإلتحاق بنادي أجاكس أمستردام سنة 2016، لكن المهم بالنسبة لي حاليا هو أن أستفيد من الدروس وأن أتعلم من الأخطاء وأفكر في مستقبلي بشكل آخر».
ولا يرتبط حاليا اللاعب هاشم مستور (21 سنة) مع أي ناد، وكان آخر فريق لعب له هو "باس لاميا" اليوناني.
ولعب سابقا لأندية أس ميلان الإيطالي وهو فريقه الأصلي، ثم انتقل للنادي الإسباني مالقا الذي لم يعمر فيه طويلا، وانتقل بعده لنادي زفول الهولندي، قبل إلتحاقه بالفريق اليوناني المذكور.
كما شارك مستور في مباراة دولية واحدة مع المنتخب الوطني يوم 12 يوليوز 2015 أمام منتخب ليبيا على عهد المدرب الزاكي بادو، والتي انتهت بفوز الأسود بهدف دون رد.  

 

مواضيع ذات صلة