أولمبيك خريبگة: المكتب المسير مطالب بوقف بداية الإحتقان

بدأت بعض الحصص التدريبية تعرف تشجنات بين عناصر من الجمهور وبعض اللاعبين، وبدأت بعض الخرجات التي تحمل المسؤولية لطرف دون آخر، وهو ما بات يفرض على المكتب المسير التدخل العاجل من أجل رأب الصدع، والإحتكام لصوت العقل، فالجمهور يشكل الركيزة والنواة الأساس في الفريق، واللاعب من المفروض عليه أن يتقبل الرأي الآخر شريطة أن يتم ذلك في جو مبني على الإحترام المتبادل، بما يضمن  له الحفاظ على كرامته، لأجل ذلك يتوجب على المكتب المسير التدخل العاجل من أجل الحيلولة دون استفحال حالات التوتر حتى لا يفسح المجال لجهات برانية كي تشعل الفتنة. وسبق لملعب الفوسفاط أن شهد في مواسم سابقة حالات غليان بين عناصر من الجمهور وبعض اللاعبين فكانت له إنعكاسات سلبية على وضع الأولمبيك ..
فوز على السريع 
 بعد ما اكتفى بالتعادل السلبي في مباراته الإعدادية الأولى ضد رجاء بني ملال، تمكن الأولمبيك من الإنتصار على سريع وادي زم في ثاني مباراة إعدادية له إثرتوقف البطولة بهدفين لصفر، ووقع للأولمبيك كل من جلال طاشطاش القادم من اتحاد بنكرير وادريس العبدي الوافد من نهضة الزمامرة، وأقحم رشيد الطوسي في الجولة الأولى تشكيلته الرسمية، فيما منح الفرصة لباقي العناصر في الشوط الثاني.
ويستمر التنافس 
 المتتبع لتشكيلة الأولمبيك سواء في المباريات الإعدادية أو الرسمية يلحظ أن هناك تنافسا بين اللاعبين من أجل حمل قميص الفريق ضمن التشكيلة الرسمية، فبعد غياب عن مبارتين رسميين بسبب الإصابة يعود من جديد المهدي زايا الذي انتدبه الأولمبيك كظهير أيمن هذا الموسم، و ليحل محل زهير الهاشيمي في المباراة الإعدادية ضد السريع، فيما ما زال كل من المدافع ادريس العبدي الوافد من نهضة الزمامرة، والمهاجم محمد الحلالي القادم من الكوكب المراكشي ينتظران الفرصة ضمن التشكيلة الرسمية .
  القلعي والهاكي إلى الإحتياط
 بعدما شكلا معا عنصرين أساسيين ضمن تشكيلة الفريق الموسم الماضي ، تحول كل من المدافع حمزة القلعي والجناح المهدي الهاكي إلى لاعبين احتياطيين في ظل الانتدابات التي عرفها الأولمبيك بداية هذا الموسم، وأصبح يقتصر ظهورهما في المباريات الإعدادية، ولعل السبب يعود بالدرجة الأولى إلى منح الفرص للوافدين الجدد ،ويظهر للعيان أن بعض الوافدين الجدد لم يظهروا بعد بالمستوى المنتظر مما يرجح الإعتماد لاحقا على عناصر من كرسي الإحتياط.  
هل سيستقبل السريع  
 تفيد مصادر مقربة من الأولمبيك أن هناك إحتمال أن يشهد ملعب الفوسفاط اللقاءات التي من المفترض أن يستقبل فيها السريع خصومه  بداية من السنة القادمة، وحسب ذات المصدر فقد تم التوصل إلى إتفاق مبدئي بين الأولمبيك والسريع بحكم قرب المسافة بين وادي زم وخريبكة والتي لا تتجاوز 30 كلم، خصوصا بعد موافقة المجلس الإقليمي على توفير الاعتمادات المالية لاستكمال الأشغال المتعلقة بتهيئة الملعب البلدي لوادي زم في إطار الاتفاقية المبرمة مع مجمع الفوسفاط والتي سيتم تحويلها إلى المجلس الجماعي لوادي زم.
إفتتاح الموسم الكروي للمدرسة 
 فتحت مدرسة تكوين اللاعبين أبوابها أمام المنخرطين مؤخرا بمركب الفوسفاط، حيث تم استقبالهم والتعرف على مؤطريهم، بعد تقسيمهم إلى فئات عمرية، ويشرف على تأطير هؤلاء المنخرطين كل من عبد الهادي حضار اللاعب السابق للأولمبيك والعربي الحبابي أيقونة لوصيكا الذي التحق بالطاقم التقني لمؤطري الفئات الصغرى لأول مرة منذ ابتعاده عن الملاعب.
أوسين ونيبت بملعب الفوسفاط
 حلت الإدارة التقنية الوطنية في شخص أوسين روبيرت ونور الدين نيبت بملعب الفوسفاط من اجل الاطلاع على برنامج الأولمبيك في مجال التكوين والتجهيزات الرياضية المتوفرة لمختلف الفئات العمرية، وشملت الزيارة ملعب الفوسفاط وملحق عادل1 وعادل 2، ومركز التكوين. وفي خضم التواصل المفروض والذي حضره أعضاء عن المكب المسير والمدير التقني للأولمبيك ورشيد الطوسي تم إطلاع اللجنة على مشروع أكاديمية الأولمبيك وبعض الإكراهات التي تواجه الأولمبيك، وسبق لرئيس الفريق نزار السكتاني أن ناقش موضوع أكاديمية الأولمبيك المرتبط بالأكاديمة مع رئيس الجامعة الذي أعطاه وعدا بتقديم كل أشكال الدعم .

 

مواضيع ذات صلة