نسخة السلامي أم نسخة الحسين؟

يجدر بنا أن نجري هذا التقييم و المقارنة و أن  نتوجه لقياس درجات التطور و التحسن بين المنتخبين،لأن هذا كفيل بأن يدلنا على تحسن منتوج البطولة الإحترافية من عدمه.نيهة السلامي شهدت خروج كل من حدراف وجبيرة  ثم نايف اكرد ويميق مع برحمة و بولهرود ومقابلها دخل باعدي و بوفتيني ثم النمساوي و الناجي و البركاوي وهو ما يعزز الخيارات مقارنة مع نسخة الفريق  البطل المتوج هنا بالمغرب.تنوع قاد لتواجد لاعبين من نهضة بركان و الحسنية و الدفاع الجديدي ..لكن هناك قلق في بعض المراكز الحساسة  ومنها الرواق الايسر الذي لا يتوفر مع عموتا على لاعب اختصاص مثل وضعية جبيرة مع المدرب السابق.
كما أن رأس الحربة الذي هو الكعبي تراجع و ليلعب عموتا براس حربة وهمي.
التقييم يقاس بالمراكز صحيح لكن حتى بالنهج التكتيكي المتبع

مواضيع ذات صلة