المحمدي يزيح بونو ويعود للواجهة

بات في حكم المؤكد أن يواصل حارس مالقا الإسباني القبض على الرسمية في صفوف المنتخب المغربي،متفوقا على منافسه ياسين بونو، الذي يعاني العطالة في صفوف إشبيلية، وهو المعطى الذي قد يؤثر على مستواه في القادم من أشهر.

وأثنى الناخب الوطني وحيد خاليلودزيتش، على المردود الذي قدمه منير المحمدي خلال المباراة الأخيرة أمام فعود الغابون،رغم الخسارة بثلاثة أهداف لإثنين، خاصة وأن منير لايتحمل مسؤولية الهزيمة الخسارة، بل ساهم بتدخلاته الرائعة في إبعاد الخذر عن مرماه في أكثر من مناسبة، بإعتراف العديد من النقاد الرياضيين، الذين نوهوا بإسترجاعه لكافة إمكانياته.  

مواضيع ذات صلة