أخيرا أُغلق ملف بنشرقي ..

وضعت  نهاية الأسبوع  الماضي نقطة النهاية على ملف أثار ضجة كبيرة  خلال السنوات الثلاث الماضية والمتعلق بصفقة انتقال اللاعب أشرف بنشرقي لفريق الهلال السعودي قادما من الوداد البيضاوي حيث كانت قيمة الصفقة سببا في جدل طال كثيرا  وخضع لمساومات عديدة قبل أن يغلق الملف نهائيا الأسبوع الماضي.
صفقة مثيرة للجدل
كانت صفقة إنتقال اشرف بنشرقي للهلال السعودي قادما من الوداد من أغرب الصفقات التي شهدتها الكرة المغربية فبعد أن كان العرض المالي بقيمة 3 مليون دولار من قبل إدارة الهلال السعودي تفاجأ المتتبعون بقبول الوداد لمليوني دولار فقط مع  توقيع إتفاقية تعاون بقيمة 3 مليين دولار.
مسؤول المغرب الفاسي اللذين اهتموا بالصفقة إنطلاقا من كون الفريق سيستفيد من ما قيمته 25 بالمائة من القيمة  الإجمالية  إعتقدوا أن ما يمكن أن تجنيه خزينة الماص هو مبلغ يفوق مليار سنتيم  قبل أن يتبدد هذا الوهم مع مرور الأيام. 
 رفض الحل الودي
خلال الموسمين الماضيين رفض مسؤو المغرب الفاسي الحل الودي وتسلم قيمة 25 بالمائة من الصفقة المعلن عنها حيث كان سراب المليار سنتيم يتحكم في تحركات  المسؤولين  في المكتبين السابقين (بل ان بعضهم لجأ إلى إدارة الهلال السعودي لكشف قيمة الصفقة) فطالب الرئيس الأسبق أحمد المرنيسي بمبلغ 650 مليون سنتيم لإنهاء الملف وطالب الرئيس السابق مروان بناني بمبلغ 550 مليون سنتيم وهو ما رفضه الوداد الذي أصر أن قيمة الصفقة هو2 مليون دولار وأن نصيب المغرب الفاسي من الصفقة لا يتعدى437 مليون  سنتيم.
الجامعة تصدر حكمها
 أصدرت لجنة النزاعات التابعة للجامعة حكمها في واقعة ملف بنشرقي حيث  قررت أن قيمة الصفقة حسب ما هو معلن في التقرير المالي للوداد هو 2 مليون دولار وأن نصيب المغرب الفاسي من الصفقة هو437 مليون سنتيم.
 تسدد ديون الماص
 بعد عامين من الإنتظار وعلى الرغم من أن مسؤولي الماص كانوا يتمنون أن تساعد  الصفقة في تحقيق حلم الصعود خلال الموسم  الماضي إلا أن مبلغ صفقة اللاعب أشرف بنشرقي ذهب لسداد ديون سابقة  لبعض اللاعبين  اللذين صدر لهم حكم بتسلم مستحقاتهم من قبل لجنة النزاعات.
 سداد الديون كان لصالح المدرب طارق السكتيوي 90 مليون واللاعبين يوسف السكتيوي 85 مليون رشيد بريغل 54 مليون  محسن الربجة أنس التكناوتي الصنهاجي كرويطة وبعض أفراد الطاقم الطبي ليتبقى من قيمة للصفقة 54 مليون ذهبت لخزينة الفريق.
 الجامعي يوضح
 أكد رئيس المغرب الفاسي إسماعيل الجامعي أن ملف تدبير صفقة اللاعب أشرف بن شرقي كان من مسؤولية المكتبين السابقين  وأن دوره كان فقط في ضمان نيل المغرب الفاسي مستحقاته في أسرع وقت خلال الموسم الماضي لتحقيق الصعود.
الجامعي أضاف أن سداد الديون يعتبر  شيئا إيجابيا وأنه قادر رفقة «مجموعة الجامعي»  على تحمل  مصاريف الفريق  كما كان الحال منذ الصيف الماضي حيث بلغ ما قدمته المجموعة 800 مليون سنتيم دون أي مساعدة من الجهات المحلية.
وأكد الجامعي أنه واثق من تحقيق هدف جماهير الفريق مقدما وعدا بأن يكون إحتفال الفريق  بالذكرى 74 لتأسيسه خلال العام القادم وهو يتواجد في القسم الأول.

 

مواضيع ذات صلة