لهذا ينبغي منح شارة العميد لزياش

بعدما ظهر الفريق الوطني في 4 وديات ب4 عمداء مختلفين، ينبعي هذه المرة أن يستقر الناخب الوطني وحيد خاليلودزيتش على عميد واحد وقائد للمجموعة .ولا يوجد من هو افضل من اللاعب حكيم زياش ليتولى هذا الدور حاليا.
فلا يعقل ان يكون محرز، ماني، صلاح و اوباميانغ قادة لمنتخبات بلدانهم ولا يحظى زياش لهذا الشرف الذي يزيده رفعة وقيمة.
زياش في سن يسمح له بذلك..والأكثر من هذا هذا التوشيح سيكون رسالة لكل لاعبي هولندا ووالمهجر على القيمة و المكانة الإعتبارية التي يتميزون بها داخل منتخب الأسود.ناهيك عن كون زياش يمثل بالموهبة والكفاءة أساس نواة المستقبل وأمثاله من الموهوبون داخل كل منتخبات العالم يزالون مثل هذا التقدير بالشارة.

 

مواضيع ذات صلة