هل يكون بوفال الضحية؟

تدرس إدارة ساوثامبطون الإنجليزي ،قرار التخلي عن مجموعة من لاعبي الفريق، عقب الخسارة القاسية التي مني بها الفريف أمام ليستر سيتي، بتسعة أهداف لصفر، برسم الدورة 10 من البطولة الإنجليزية" البرميرليغ".
وفي الوقت الذي قرر مسؤولو ساوثامبطون، الإبقاء على المدرب النمساوي رالف هاسنهوتل ،فإنهم يتوجهون لفك الإرتباط ببعض العناصر، التي لم تقدم أي إضافة ل" القديسيين" بحسب ما كشفته صحيفة " تلغراف"، التي لم توضح إن كان المغربي سفيان بوفال الذي لم يشارك في المباراة الفضيحة، قد يشمله كذلك قرار مغادرة فريقه الحالي.

 

مواضيع ذات صلة