رحل بنعبيشة وانتصر سريع وادي زم

صدفة غريبة تلك التي ضربت سريع وادي زم، إذ بمجرد الانفصال عن المدرب حسن بعبيشة، حتى  تمكن من تسجيل الانتصار على رجاء بني ملال 3/1 في الدورة الخامسة ببطولة القسم الأول.
لم يمهل مسؤولو سريع وادي زم، مدربهم بنعبيشة بعد خسارتين عاديتين وفي اختبارين صعبين، قد يتعرض لهما أي فريق، وكان حري بالمكتب المسير أن يمهل بنعبيشة ومنحه فرصة أخرى في مباراة رجاء بني ملال، التي كانت أقل صعوبة من مواجهتي الجيش والمغرب التطواني، ووقتها سيكون الحكم عادلا، خاصة أن تغيير المدرب لم يكن السبب الرئيسي الذي قاد السريع للفوز، فلا يعقل أن يتطور الفريق تقنيا وتكتيكيا في ثلاثة أيام، أي بين رحيل بنعبيشة ومباراة رجاء بني ملال.

 

مواضيع ذات صلة