الحواصلي: طموح الحسنیة كبیر والفوز بالألقاب لیس بالعسیر

عن طموح الحسنیة وتطلعات الفریق حول المنافسة على الإستحقاقات التي یدخلها ممثل منطقة سوس، في مقدمتها كأس «الكاف» وكأس العرش، إستقبلت الجریدة الإلكترونیة «المنتخب» حارس الغزالة السوسیة الأمین، عبد الرحمان الحواصلي الذي یعتبر حالیا من أفضل حراس المرمى بالبطولة الإحترافیة، لیتحدث عن ما یتطلع إلیه فریقه :
ـ الحسنیة یواجه غرین إیغلز الزامبي في مباراة العودة، هل أنتم مستعدون لإعادة مشوار الموسم الماضي في منافسات كأس «الكاف»؟
المباراة أمام غرین إیغلز لن تكون سهلة، صحیح أن فریقنا عاد من زامبیا بنتیجة التعادل هدف في كل مرمى، ما یعطینا هامشا من» الإطمئنان إذا ما انتهت المواجهة بالأصفار، لكن هذا لن یشفع لنا بالدفاع فقط عن هذه النتیجة على أرضنا وأمام جماهیرنا، فغایتنا هي تحقیق الفوز في المباراة لتفادي أي مفاجأة، وبلوغ دور المجموعات والذهاب إلى أبعد مدى في هذه المنافسة الإفریقیة، لما لا تكرار نفس المشوار الذي حققناه الموسم الماضي وما یجعلني أقول بأن مواجهة نادي إیغلز صعبة هو وصوله إلى أكادیر مبكرا، ما یوحي بأنه لن یتنازل على منافستنا حول بطاقة التأهل «لدور المجموعات، ونحن مستعدون لمواجهته بكل قوة
ـ الفریق الأكادیر یوجد أیضا في منافسة أخرى غالیة، هي كأس العرش، ماذا أعددتم لمواجهة فریق بدا هذا الموسم قویا بالبطولة الإحترافیة، وهو المغرب التطواني؟
طموحنا لیس له حدود، سنسعى لربح بطاقة النهائي كأس العرش للسنة الحالیة، وهذا مطمح كل اللاعبین وباقي مكونات حسنیة أكادیر،» الفریق لعب نهائي واحد لهذه المنافسة الغالیة، ونمني النفس للفوز بلقبها لینضاف للقبي البطولة التي فاز بهما فریقنا.. صحیح أن المغرب التطواني یصعب تجاوزه حالیا، بالنظر للمستویات التي بات یقدمها هذا الموسم، غیر أننا سنواجهه بطموح أكبر للتأهل لمباراة النهائي أولا والمنافسة على اللقب ثانیا
ـ من أین یستمد فریقكم قوته الذهنیة، وهل یتوفر على مجموعة قادرة على ربح الإستحقاقات التي تنتظره؟
أولا حسنیة أكادیر كفریق لا یتوفر على نجوم بالمفهوم المطلق، فنجومیة اللاعبین تذوب في المجموعة، وهو ما یعطي تلك القوة الذهنیة» للعناصر الأكادیریة، والفریق یتوفر على مجموعة مكونة من لاعبین بمستویات جیدة، وهي قادرة على ربح التحدیات ومن أجل إراحة اللاعبین لتحضیرهم لمباراة نصف نهائي كأس العرش، سیعتمد المدرب على عناصر أخرى شابة خلال المباراة المؤجلة یوم الأربعاء القادم أمام الجیش الملكي، وهو ما یؤكد بأن فریقنا یتوفر على مجموعة كبیرة بإمكانها المنافسة على الألقاب لجمیع المنافسات التي ندخلها، وهذا ما تسعى إلى بلوغه جمیع مكونات الحسنیة، علما أن المكتب المسیر للفریق یهيء كل الظروف الملائمة لتحقیق ما نصبو إلیه جمیعا

مواضيع ذات صلة