تاعرابت وراء الستار

جدد الدولي المغربي عادل تاعرابت وفاءه للاحتياط في ثاني مباراة على مستوى البطولة البرتغالية ورابع مباراة بشكل عام بعد منافسات عصبة الابطال وكأس البرتغال ، أي أنه منذ عودته من المنتخب الوطني في الوديتين الاخيرتين لم يلعب ولو دقيقة واحدة من أربع مباريات كان آخرها فوز فريق بنفيكا على ضيفه ريو أفي بهدفين لصفر خولت له ريادة الصدارة . وبذلك يفقد تاعرابت تنافسيته  قي أربع مباريات على التوالي .

 

مواضيع ذات صلة