شفيق يكشف ل"المنتخب" عن حالته الصحية

كشف الدولي المغربي فؤاد شفيق لاعب ديجون الفرنسي، الذي كان قد تعرض لإرتجاج في المخ، في مباراة فريقه أمام باريس سان جيرمان،حيث غادر الملعب في الدقيقة 30 ،ليخضع بعد ذلك لفحوصات دقيقة، أثبتت أنه لايعاني أي إصابة خطيرة تستدعي بقاءه في المستشفى.
وطمأن شفيق الجماهير المغربية،وقال حصريا ل"المنتخب":" ليس هناك أي شيء خطير الحمد لله"،مايؤكد أنه قادر على العودة لمجاورة فريقه الذي يتمركز في الصف 12 من البطولة الفرنسية " الليغ1"إلى جانب ستراسبورغ، تولوز،وميتز.
ويضم ديجون إلى جانب شفيق، كلا من نايف أكرد الذي يعاني من إصابة أبعدته عن مباريات الفريق الأخيرة، وكذلك حمزة منديل والمهاجم منير شويعر.

مواضيع ذات صلة