3 رسائل مشفرة لكارطيرون.. أبرزها للوداد

تصريح ناري ذلك الذي أطلقه باتريس كارطيرون مدرب الرجاء، بعد نهاية المباراة التي انتصر فيها فريقه على نهضة الزمامرة بهدفين لواحد، في مؤجل الدورة الثانية، حيث أطلق 3 رسائل مشفرة ونارية، تستحق الوقوف عليها.
أخطاء التحكيم
أعتبر كارطيرون أن الرجاء ذهب ضحية الأخطاء التحكيمية في المباريات الثلاث الأخيرة، وقال إن الحكام قد ظلموا فريقه ، حيث قال " اليوم تغاضى الحكم عن ضربة جزاء، ولم يحتسب هدفا مشروعا، وفي مباراة أولمبيك أسفي لم يحتسب أيضا حكم المباراة ضربة جزاء واضحة، لا أعرف سبب ذلك، أنا اليوم سعيد بالفوز، لكني غاضب من الحكم، إنهم يستفزون لاعبي فريقي بهذه الأخطاء ويورطوهم في الإنذارات، لذلك لا أبد أن أحمي أيضا اللاعبين."
الوداد بطلا
الرسالة المشفرة الثانية تمثلت، في أن كارطيرون قال إن الوداد سيكون بطلا وبسهولة متناهية، في حال استمرت الأخطاء التحكيمية، وسيصعب المنافسة معه.
السؤال الذي يطرح هو ما علاقة الوداد بهذه الأخطاء، وما الذي جعله يعتبر أن الوداد بطلا دونا عن الفرق الأخرى؟
الرجاء مستهدف
الرسالة الثالثة والأخيرة، تجلت في سؤاله إن كان فريقه مستهدفا أم لا، يقول كارطيرون " أنا غاضب مما يقع لفريقي مع الحكام، فليعلنوا صراحة إن كان الرجاء مستهدفا أم لا؟ وأي هناك نوايا من ذلك؟"
انتهى كلام كارطيرون، الذي يحمل في طياته الكثير من المعاني والرسائل غير المباشرة، التي يريد تأكيدها وبعثهما إلى من يهمهم هذا الأمر...

 

مواضيع ذات صلة