هكذا صنع تين هاغ من زياش بطلا في "ستامفورد بريدج"

ذكرت تقارير إعلامية هولندية أن مدرب أجاكس إريك تين هاغ استطاع أن يستثمر على نحو جيد الانتقادات التي تعرض لها حكيم زياش خلال مباراة تشيلسي التي خسرها أجاكس بملعب يوهان كرويف أرينا في الجولة الثالثة من منافسات دور المجموعات بعصبة الأبطال (0 – 1).

وكانت الصحف الهولندية قد عابت يومها على زياش سقوطه في التمرير الخاطئ في عدة مناسبات، كما عابوا عليه العودة إلى الوراء أكثر من اللازم، وقالوا يومها إنه نسي دوره كقائد للعب.

واستنتج إريك تين هاغ يومها، حسب التقارير الإعلامية الهولندية، أن الإشكالية أمام تشيلسي كانت تمكن في مشكل بسيط يتعلق بتوظيف زياش، فقرر أن يضعه في موضع حاسم كصانع ألعاب، وهو الدور الذي لعبة في البطولة الهولندية خلال مباراة أجاكس الأخيرة أمام فاينورد. أربعة أيام بعد ذلك، كرر تين هاغ هذا الدور "الشجاع" مع زياش في "ستامفورد بريدج" ونجح فيه إلى أبعد حد.  

مواضيع ذات صلة