غوارديولا: مواجهة أطلانطا مثل الذهاب لطبيب الأسنان

شبّه بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي اللعب ضدّ أطلانطا بالذهاب إلى طبيب الأسنان وذلك بعد تعادل بطل انجلترا لكرة القدم 1-1 مع الفريق الإيطالي المشارك لأول مرة بعصبة أبطال أوروبا. وخسر أطلانطا أول ثلاث مباريات له في المجموعة الثالثة بالبطولة القارية ومنها هزيمة 5-1 أمام سيتي لكن غوارديولا قال إن السجل المتواضع لمنافسه لا يعني أنه من السهل التغلب عليه. واضطر غوارديولا للاعتماد على ثلاث حرّاس مرمى في مباراة الأول أمس بعد إصابة إيدرسون وطرد كلاوديو برافو ومشاركة المدافع كايل ووكر كحارس بديل.

وقال المدرب الإسباني: "كل الإيطاليين يخبرونك بأن تحقيق أربع نقاط أمامهم نجاح كبير لنا". وأضاف: "اللعب ضد أطلانطا أشبه بالذهاب لطبيب الأسنان. إنه أمر صعب جداً وكنا نعرف ذلك وظهرنا بشكل رائع". وعن تفسيره لتعثر أطلانطا أجاب غوارديولا: "الفريقان الآخران بالمجموعة قويان جداً. شاخطار ينافس في المسابقة كل عام ويحظى بخبرة كبيرة ودينامو زغرب مفاجأة ومنافس قوي حقاً. إنها مسابقة صعبة".

وقال أليخاندرو غوميز مهاجم أطلانطا إن مواجهة سيتي درس يوضّح الفارق بين أندية إيطاليا وأندية القمة في أوروبا".

وأضاف المهاجم الأرجنتيني: "الكرة الإيطالية أكثر بطئاً. أندية القمة الأوروبية تهاجم دائماً وتلعب للفوز وتضغط بشراسة. لا أحد يضغط هكذا في إيطاليا".

مواضيع ذات صلة