الغرامات تزيد من متاعب الدفاع!!!

لأن المصائب لا تأتي فرادى، فقد تعرض فريق الدفاع الحسني الجديدي الذي مازال يجتر مرارة إقصائه المهين في نصف نهاية كأس العرش، لعقوبات قاسية، تمثلت في تغريمه 25 ألف درهم من قبل لجنة الانضباط والروح الرياضية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وذلك على خلفية سوء تصرفات بعض أنصاره على هامش مباراته الأخيرة أمام الاتحاد البيضاوي التي احتضنها الملعب الكبير بطنجة، لتنضاف هاته الخسائر المالية إلى الخسارة الرقمية والمعنوية التي مني بها فارس دكالة ضمن منافسات الكأس الفضية.
والملاحظ، أن هذا "الإسهال الحاد" للغرامات التي عانى منها الدفاع الجديدي في العديد من مباريات الموسم الماضي، وتكررت غير ما مرة هذا الموسم ، يطرح أكثر من علامة استفهام وتعجب حول مثل هاته التصرفات الطائشة لأنصار "المهيببلة" والجهة التي تقف وراءها، علما أنها (أي الغرامات) التي تؤرق بال المسؤولين كبدت خزينة الفريق خسارة مالية فادحة،  كان من المكن تفاديها بقليل من الرزانة والتعقل، وهي دعوة مفتوحة للمسؤولين وللجمعيات والفصائل التي تؤطر الجماهير الجديدية للتصدي لهاته الآفة التي تضر بمصالح الدفاع الذي بات مهددا باللعب بدون جمهور، خاصة بعد تنامي ظاهرة رمي الشماريخ والشهب الاصطناعية بملعب العبدي بالجديدة، بسبب حالة العود المتكررة. 

 

مواضيع ذات صلة