هل فعلا تتجه الجامعة لإلغاء شرط التعاقد مع لاعبي إفريقيا؟

تروج أخبار حول اتجاه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إلى إلغاء الشرط الذي وضعته بخصوص تعاقد الأندية الوطنية مع اللاعبين الأفارقة، والذي يقضي بضرورة توفر اللاعب الذي يأتي من جنوب الصحراء على 10 مباريات دولية مع منتخبات بلدانهم.
وبحسب ذات الأخبار، فإن السبب الذي سيدفع الجامعة إلى إلغاء هذا الشرط، هو عدم جديته، واعتراض غالبية الأندية عليه بالنظر للصعوبات التي اعترضتها خلال انتداب لاعبين أفارقة يستجيبون للشرط المذكور، كما أن العديد من وكلاء اللاعبين إضطروا لتزوير وثائق اللاعبين الأفارقة والصعوبات الكبيرة التي تجدها لجنة الرخص خلال التأكد من قانونية الوثائق المقدمة. 
وأثير مؤخرا جدل كبير حول قانونية اللاعب الكونغولي مالونغو في اللعب مع الرجاء البيضاوي، وهو الذي بحسب ما توصلت به الجامعة من نظيرتها الكونغولية، أنه لا يتوفر على عدد المباريات الدولية المطلوبة في شرط تعاقدات الأندية الوطنية مع اللاعبين الأفارقة، ما دفع مكتب الوداد إلى تقديم إعتراض على مالونغو بمعية فريق نهضة الزمامرة.
ويوجد عدد مهم من لاعبي جنوب الصحراء يمارسون بالأندية المغربية، وهم يفتقدون لشرط الجامعة، وهو ما بات يفرض عليها إلغاء هذا الشرط لعدم جديته.

 

مواضيع ذات صلة