أمرابط يحرج حمد الله بطريقته الخاصة

في الوقت الذي تنتظر فيه إدارة نادي النصر عودة كل من عبد الرزاق حمد الله ونور الدين أمرابط، الأول من إجازته إلى أمريكا، والثاني بعد إنتهاء التزاماته مع المنتخب الوطني، وذلك لعقد الصلح بينهما وطي صفحة الخلاف الذي نشب بين الطرفين بسبب "ضربة جزاء أبها".. تظهر في الأفق ملامح أزمة جديدة قد تشتعل بين اللاعبين المغربيين وتوثر الأجواء أكثر داخل النادي النصراوي.

تقارير إعلامية تركية أكدت أن نور الدين أمرابط يتحرك لإقناع زميله الدولي يونس بلهندة لاعب غلطة سراي التركي للانضمام إلى النصر خلال المركاطو الشتوي الشهر القادم. وهو ما لن يعجب بالتأكيد حمد الله الذي يعتبر بلهندة عدوه اللذوذ منذ نشوب خلاف قديم بينهما خلال إحدى المعسكرات التدريبية للمنتخب المغربي الذي تواجد فيه اللاعبان.

وفي حال انضمام بلهندة لنادي النصر فإن العلاقة لن تكون جيدة لا بين حمد الله وبلهندة ولا بين حمد الله وأمرابط.. وهو بالتأكيد ما لن يخدم مصالح النصر الذي يسعى لتصفية الأجواء بين جميع لاعبيه إن هو رغب في الدفاع بشكل مثالي عن لقبه بطلا للسعودية.

مواضيع ذات صلة