المنتخب الوطني يخشى مصائد بوروندي لعدة أسباب

لن تكون أرضية ملعب بوجنبورا السيئة، والتي ستكون مسرحا لمباراة الأسود أمام مضيفهم منتخب بوروندي يوم الثلاثاء القادم، العائق الكبير الوحيد، ولا حتى ظروف الطقس والمناخ.. فالمنتخب الوطني يخشى ردة فعل البورونديين بعد خسارتهم المباراة الأولى أمام منتخب إفريقيا الوسطى (0 – 2)، ويخشى أكثر من سوء الحظ الذي اعتاد أن يعاكسه طيلة المباريات الأخيرة، مثلما حدث في كأس أمم إفريقيا بمصر، عندما كان عدوه الأكبر.

وإذا كان عائق العجز في التهديف، لا قدر الله، هو أكبر المصائد التي قد يواجهها الأسود في بوجنبورا فإن على وحيد أن يتدبر أمره بأي ثمن لإيجاد حل لهذه المعضلة. 

مواضيع ذات صلة