الرجاء سعيد بهذه التجربة

تحقق تجربة بيع التذاكر عبر بوابة الأنترنيت نجاحًا ملفتًا للرجاء البيضاوي، الذي كان من أوائل الأندية الوطنية التي تبيع تذاكر مبارياتها عبر الأنترنيت، وأخر مثال على هذا النجاح الملفت هو ما تلاقيه عملية بيع تذاكر مباراة الرجاء البيضاوي والترجي التونسي برسم الجولة الأولى لدور مجموعات عصبة الأبطال الإفريقية.
وبحسب السيد سعيد وهبي الناطق الرسمي باسم الرجاء، فإن 8 آلاف تذكرة الخاصة بهذه المباراة بيعت بعد طرحها على البيع بالأنترنيت بأقل من 48 ساعة، ومن غير المستبعد أن تنفذ التذاكر المطروحة على البيع عبر الأنترنيت في وقت قياسي وقبل أيام من موعد المباراة أمام الترجي نهاية الشهر الحالي.
وكان الرجاء قد وضع للبيع عبر الأنترنيت 25 ألف تذكرة، يبدو أن نصفها بيع حتى الآن، علما أن مجموع التذاكر المتاحة هي 40 ألف تذكرة، وإذا ما نقصت منها 13 ألف تذكرة لأصحاب البطائق السنوية و2000 تذكرة سيجري توزيعها على الحاضنين والشركاء وكبار المدعوين، فما يتبقى هو 25 ألف تذكرة.
ويعتبر السيد سعيد وهبي أن هذا النجاح الذي تلاقيه عملية بيع التذاكر عبر بوابة الأنترنيت، للحد من العناء الذي تشعر به الجماهير بوقوفها لساعات في الطوابير لاقتناء التذكرة من الشباك ولمحاربة ظاهرة السوق السوداء، قد يحفز  إدارة الرجاء على طرح تذاكر كل المباريات لغاية نهاية الموسم على الأنترنيت، في حال ما توصلت من لجنة البرمجة بجدولة كاملة لمباريات البطولة. 
ويشترط لنجاح هذه التجربة على غرار ما يحدث مع الأندية الكبرى بأوروبا، عدم اللجوء للإغلاق المفاجئ لمركب محمد الخامس من قبل الشركة المدبرة وعدم ارتكاب جماهير الرجاء لأي شغب يستوجب اللعب بالويكلو.

 

مواضيع ذات صلة