هكذا ودَع بعض لاعبي حسنية أكادير غاموندي

أقال المكتب المسير لحسنية أكادير المدرب الأرجنتيني ميغيل غاموندي، بعد الخسارة في نهائي كأس العرش، على يد الاتحاد البيضاوي (2-1)، وعرف هذا القرار احتجاجات كبيرة، من جمهور الفريق، الذي لم يقبل بذه الخطوة التي قام بها مجلس الإدارة، من جانبهم آثر بعض اللاعبين توديع غاموندي على حسابهم في مواقعهم الاجتماعية برسائل خاصة.
وأكد عبدالحفيظ ليركي في حق غاموندي " سأبقى ممتنا لك مدى الحياة، لأنك ساعدتني على تحقيق أحلامي ، لقد كنت أول مدرب  يثق في قدراتي سنة 2007، عندما  قمت باستدعائي للفريق الأول في عمر 17 سنة،"
وأضاف " كان لي شرف  العمل معك للمرة الثانية، بعد أن عدت للفريق،  لكن  مغادرتك النادي كانت صدمة لي، ولزملائي ، لكن هذا هو حال كرة القدم،  أتمنى لك كل التوفيق في مسارك الرياضي، وأشكرك جزيل الشكر على كل ما قدمته لي." 
من جانبه أكد نجم الفريق كريم البركاوي " ستبقى ذكرى جميلة في حياتي، لأنك آمنت بقدراتي وكنت من المدعمين لي في مشواري الكروي، ومهما قلت، لن أوفيك حقك، بفضلك لازلت مع فريقي الأم، أشكرك على أي شيء قدمته للفريق، أتمنى لك حظا موفقا في حياتك.
وقال عماد كيماوي " شكرا لك، لقد آمنت بقدراتي واستفدت من تجربتك، كان لي الشرف أن أتدرب تحت إمرتك، أتمنى لك النجاح في مشوارك تدريبي."

 

مواضيع ذات صلة