سيدينو يقدم المبررات ويكشف عن الحقائق

كشف لحبيب سيدينو رئيس حسنية أكادير بأن رحيل المدرب غاموندي جاء بسبب حالات شاذة لم يتقبلها الفريق بداية بمطالبته بإبعاد كاتبة النادي ثم عاملة النظافة وخمسة أشخاص آخرين، ووضع المكتب المسير أمام خيارين إما تلبية رغباته أو الرحيل.
وقال سيدينو بأنه لبى الأمر حتى يحافظ على إستقرار الفريق على مستوى النتائج وحتى الأشخاص الذين لم يرغب مشاهدتهم بالنادي رحلوا عن طيب خاطرهم لترك المدرب يشتغل في أريحية حيث فضلولا مصلحة النادي على وضعيتهم الشخصية.
وكشف رئيس حسنية أكادير السيد لحبيب سيدينو بأن السيدة التي طالتها الإشاعات لم تتنقل لمدينة وجدة أصلا لأنها حامل في شهرها التاسع وما تم الترويج له من مكالمات أو تسجيل صوتي هو فاقد للحقيقة الغرض منه النيل من سمعة الفريق.
كما قال السيد لحبيب سيدينو بأن سلوك غاموندي تغير كثيرا إلى أنه سلم عليه في وجدة بطريقة غريبة أمام أنظار الطاقم التقني والطبي وهاجمه بكلمة " أنت كذاب" عندما سأله عن التحفيزات المادية.
وعن التعاقد مع المدرب الجديد امحمد فاخر قال السيد لحبيب سيدينو:" فاخر إطار وطني معروف بألقابه وهو من أدخل الحسنية لسكة الألقاب عندما توج معها بلقبين في البطولة كما أنه يتوفر على كل المواصفات التي تبحث عنها الحسنية".
ودعا لحبيب سيدينو جماهير الحسنية إلى مساندة فريقها ويلزم بعض الوقت لتجاوز هذه المرحلة.

 

مواضيع ذات صلة