متولي فارس الريمونطادا يسحر وحيد

وقف وحيد خاليلودزيتش ليصفق كثيرا بعد نهاية مباراة الرجاء أمام الوداد على اللاعب محسن متولي بل سأل عن سنه واندهش أنه 33 سنة وتساءل مع من كانوا بجانبه لماذا لم يتواجد في الفريق الوطني في السابق ولم يعثر على جواب.
وحيد تابع لاعبا محليا يلعب كرة القدم٬ ركض ل 12 كلم بحسب إحصائيات توصلت بها "المنتخب" مرر وراوغ وسدد واصطاد ضربات الجزاء وسددها بنفسه وببرودة دم وثقة وفعل كل شيئد لغاية تمريرة الهدف الغادر والقاتل.
المش  كما يسميه أنصار الرجاء كان سيد ليلة الريمونطادا وفارسها الأول ووحيد الذي انتقد لياقة لاعبي البطولة وقف على حالة فريدة للاعب في سن 34 سنة لعب 95 دقيقة بإيقاع أنجليزي...

مواضيع ذات صلة