أين اختفى الذهبي؟!

سؤال مشروع يطرحه منذ مدة العديد من أنصار الدفاع الحسني الجديدي، ووحده المدرب الزاكي بادو الذي يملك الجواب عنه، حيث مازال يصر على إبعاد المهاجم ياسين الذهبي من المجموعة الرسمية لفارس دكالة، فباستثناء مشاركته في بضعة مباريات ودية خلال المرحلة الإعدادية التي سبقت انطلاق منافسات الموسم الكروي الحالي، توارى الهداف السابق للمولودية الوجدية والكوكب المراكشي عن الأنظار نفسه خارج التشكيلة الأساسية للفريق، وأصبح يلازم إما كرسي البدلاء أو المدرجات، بل تحول في بعض الأحيان إلى أساسي مع فئة الأمل في منافسات بطولة الهواة.                            
هذا التهميش الذي لم يستسغه ابن مدينة وجدة الذي أصبحت معنوياته تحت الصفر، أثار أيضا استغراب الجماهير الجديدية التي لم تجد تفسيرا واضحا لإقصاء مهاجم متمرس من قيمة ياسين الذهبي الذي كان قد جلبه الدفاع في إطار صفقة انتقال حر، من التشكيلة الأساسية لحل مشكل العقم الهجومي وبتوصية من المدرب الزاكي بادو الذي أخرجه في الوقت الراهن من مفكرته التقنية، لدواعي تكتيكية تبقى غير مقنعة في نظر الكثيرين.

 

مواضيع ذات صلة