ساري: رونالدو يتحسن لكن مشاركته ضد اتلتيكو لا تزال موضع شك

أكد ماوريتسيو ساري مدرب فريق يوفنتوس الايطالي لكرة القدم الاثنين أن مشاركة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو في المباراة أمام أتلتيكو مدريد الإسباني في الجولة الخامسة من مسابقة دوري أبطال أوروبا الثلاثاء لا تزال موضع شك.

ولم يلعب رونالدو (34 عاما) السبت أمام أتالانتا في مباراة ضمن الدوري المحلي انتهت بفوز "السيدة العجوز" 3-1 بفضل ثنائية للارجنتيني غونزالو هيغواين وهدف ثالث لمواطنه باولو ديبالا.

وقال ساري "تدرب كريستيانو مع زملائه أمس (الأحد)، ويبدو أن حالته آخذة في التحسن ولكن لا يزال يتعين علينا تقييمها بين اليوم والغد. الشيء الإيجابي أنه كان قادر على اللعب طوال فترة التدريب مع زملائه في الفريق".

وعن علاقته برونالدو قال ساري "علاقتي مع كريستيانو جيدة، إذا كان اللاعب الذي فاز بالكثير غاضبا من استبداله، فهذا يعني أنه لا يزال يملك الكثير من الشغف والدافع للاستمرار وهذا شيء إيجابي".

وضمن يوفنتوس بلوغ دور الـ 16 وفوزه على ضيفه الإسباني يضمن له صدارة المجموعة الرابعة، التي تضم أيضا لوكوموتيف موسكو الروسي وباير ليفركوزن الألماني.

واعتبر ساري أن المباراة مع أتلتيكو لن تكون سهلة، "أتليتيكو فريق صعب، وهدفنا هو الفوز لكي نكون في صدارة المجموعة".

اعترف ساري بأنه "مدلل" لوجود ثلاثة مهاجمين من العيار الثقيل في صفوف فريقه مثل رونالدو وديبالا وهيغواين، وقال "لدينا ثلاثة مهاجمين أقوياء للغاية لمركزين فقط، أعتقد أنه وضع مثالي، لن يتمكن أحد من لعب 65 مباراة في الموسم بما في ذلك المباريات مع المنتخب الوطني، اللعب بثلاثة مهاجمين أمر صعب نظرا لخصائصهم، لكن الثلاثة يعرفون كيف يلعبون جيدا مع بعضهم البعض".

وأكد ساري أن حالة المدافع الهولندي ماتيس دي ليخت الذي يعاني من خلع في الكتف، والمهاجم فيديريكو برنارديسكي المصاب برضوض في صدره، بحاجة إلى تقييم أكبر".

من جانبه أشاد هيغواين (31 عاما) الذي سجل خمسة أهداف هذا الموسم، بمدربه الذي لعب أيضا تحت إشرافه في فريقي نابولي وتشلسي الإنكليزي، وقال "من الواضح أنني أمضيت بعضا من أفضل موسم في مسيرتي مع السيد ساري، أعرف بالضبط ما يريده".

واضاف "مقارنة بالموسم الماضي كان علي تغيير شيء ما في تفكيري وهو (ساري) ساعدني كثيرا.عقليا وجسديا أنا في حالة جيدة والمدرب ساعدني كثيرا بذلك".

مواضيع ذات صلة