متولي وحافيظي.. نار ياحبيبي نار !!

صحيح ان الرجاء مع قيادة متولي للفريق لا نلاحظ غياب الرسام حافيظي عن الرجاء بل اكثر من هذا في مباراة الديربي كان متولي هو صانع “الريمونتادا”.
اليوم مع عودة الحافيضي، الرجاء سوف يكون اكثر اكتمالا من أي وقت مضى بحضور الثنائي الخطير متولي وحافيضي، اذ يتوجب على السلامي ان يجد التوليفة المناسبة لإقحام الثنائي معا خصوصا مع دخول الرجاء في منعرج مهم يتمثل في عصبة الابطال الافريقية وربع نهائي كأس محمد السادس للأبطال. 
على أي سوف نرى كيف سيكون حال الرجاء بحضور صناع الفرجة متولي والحافيظي والأكيد ان جمهور الرجاء هو المستفيد الأول. 

مواضيع ذات صلة