التعادل ينهي لقاء الحسنية وتطوان

في مباراة مملة و هادئة ؛ تسيد التعادل الايجابي مباراة فريق المغرب التطواني و مضيفه فريق حسنية أكادير التي جمعت بينهما قبل قليل بملعب 18 نونبر بمدينة الخميسات برسم الجولة السابعة من منافسة البطولة الإحترافية .

و لم يرقى المشهد الأول لمستوى التطلعات بعد الحركية الهادئة و الضعيفة التي سار فيها الفريقين ؛ حيث سيطرت الحيطة و الحذر بين الطرفين منذ انطلاق المباراة مع انحصار الكرة وسط الميدان بين أخد و رد في غياب اي فرص تهديفية حقيقية من كلا الفريقين ؛ اللهم بعد المحاولات الجد محتشمة من طرف الفريق المضيف الذي حاول في اكثر من مناسبة تسجيل هدف السبق دون التمكن من ذلك ؛ فيما ظل الزوار في مركز الصد ؛ لتنتهي 45 دقيقة بالتعادل السلبي.


و استمر نفس الأداء خلال الجولة الثانية ؛ حيث عجز الفريقين عن ترجمة مناوراتهما الهجومية لأهداف و خاصة من جهة التطوانيون الذين باذروا في اول تهديد حقيقي عبر رأسية الوردي التي كادت ان تهز الشباك لولا تدخل الحواصلي ؛ قبل ان يتمكن اللاعب توني من تحريك خيوط الشباك في حدود الدقيقة 77 ؛ و هو الهدف الذي حرك المباراة و غير مستواها بشكل أفضل.

رفاق البركاوي حاولوا تعديل النتيجة عبر الاعتماد على الركلات الحرة الثابثة و الهجامت المنظمة ؛ حيث حاول البركاوي في مناسبتين و أخفق فيهما ؛ و حاول بدوره الفحلي و فشل في ذلك رغم المحاولات التي غاب عنها التركيز و سوء التواصل ؛ قبل ان يتمكن عماد الكيماوي تعديل النتيجة في حدود الدقيقة 85 عبر رأسية مركزة ؛ منهيا بعدها اطوار اللقاء بالتعادل الايجابي.

مواضيع ذات صلة