من يشبهك يا زياش؟

على الاطلاق ، لحكيم زياش أداؤه الراقي ولوحده دون أن يشبهه أحد في التقليد لكونه يلعب السهل الممتنع ويبدع في كل شيء أهدافا وصناعة . جديد حكيم زياش هذه المرة كان بفرنسا بعد أن حمل فريقه في أسرع هدف على النصر المسبق في الشوط الاول من هدف وقعه في الدقيقة الثانية من عمل جماعي قام به زكرياء لبيض من جهة اليمين وقدم التمريرة لطاديتش وبدوره أهدى الحسم لزياش بتحكم رائع ويوقع الهدف الغالي والخامس له في 13 مباراة في عصبة الابطال والثاني له على مستوى ذات المسابقة لهذا العام. بل وكان زياش في كثير من المواقف شاهدا على نفسه بالتمريرات الموفقة والنجاعة الهجومية المحضة، وعرفت المباراة تغيير وضع الدولي مزراوي كرجل وسط من جهة اليسار دون الظهير الايمن وقدم أداء محترما رغم أنه لعب بصرامة في الشوط الاول ونال الصفراء، فيما لم يكتب لزكرياء لبيض الاستمرار في واجهة المباراة بعد أن تم تغييره في الدقيقة 44 غثر الاصابة التي تلقاها على مستوى شد عضلي . وتوالى توهج الدولي زياش خلال مراحل الشوط الثاني عندما أعلن ميلاد تمريرة حاسمة ولا أروع في الدقيقة 59 نحو القناص بروميس ويوقع البصمة الثانية باستعراض كبير لزياش أحد ألمع نحوم عصبة أبطال أوروبا والذي كان قد وقع الهدف الثالث في الدقيقة 77 ورفض له من لمسة يد . وفي كل الاحوال تألق زياش كالعادة في وقت نم تغيير الدولي مزراوي بعد نهاية الشوط الاول للصرامة التي تقبل منها إندارا وكاد يطرد .
وأضحى أجاكس يتصدر المجموعة بعشر نقاط متبوعا بتشيلسي وفالينسيا بتسع نقاط الى غاية الجولة الخامسة . ويكفي اجاكس التعادل للمرور الى الدور الموالي . 

 

مواضيع ذات صلة