مولودية وجدة يزيد من متاعب أولمبيك خريبكة

تمكن فارس الشرق مولودية وجدة من العودة بانتصار مستحق خارج قواعده على حساب أولمبيك خريبكة، برسم الدورة 8 من البطولة الاحترافية الأولى والتي احتضنها مركب الفوسفاط بخريبكة .
مولودية وجدة بقيادة مدربه عبد الحق بن شيخة كان هو الأفضل منذ البداية وتمكن من افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 20 عن طريق اسماعيل خافي بضربة رأسية بديعة، بعد خطأ فادح يتحمل مسؤوليته دفاع الأولمبيك، وفي الوقت الذي كان فيه الفريق الفوسفاطي يبحب عن هذف التعادل، وعبر حملة هجومية منسقة وبالضبط في الدقيقة 35 يعلن الحكم مصطفى كشاف عن ضربة جزاء صحيحة لفارس الشرق بعد إسقاط المهدي النغمي داخل منطقة العمليات، نفذها بنجاح اسماعيل خافي.
وخلال الشوط الثاني وبعد التغييرات التي قام بها المدرب رشيد الطوسي على مستوى خط الهجوم بإدخال كل من حمزة القلعي والمهدي الهاكي ومن خلال سلسلة من الهجومات المنظمة، أعلن الحكم كشاف عن ضربة جزاء للفريق الفوسفاطي انبرىلها ريضا الهجهوج بنجاح مانحا هدفا لفريقه في الدقيقة 60.
وكان بإمكان فارس الشرق تسجيل أكثر من هدف، لكن غياب التركيز من طرف المهدي النغمي وخافي مهاجمي المولودية وتألق حارس أولمبيك خريبكة امين الرزين ضاعت فرص التسجيل المتاحة، لكن في الأنفاس الأخيرة من المباراة وبالضبط في الدقيقة 90 تمكن صابر الغنجاوي من تسجيل هدف جميل، وفي الدقيقة 94 تمكن اسماعيل خافي من تسجيل الهدف الرابع والثالث له في المباراة  لفائدة فارس الشرق لينتهي اللقاء بفوز مستحق للمولودية بحصة قوية تطرح أكثر من علامة استفهام أمام فريق أولمبيك خريبكة المطالب بمراجعة أوراقه التقنية. 
للاشارة فالمباراة عرفت طرد لاعبين من صفوف أولمبيك خريبكة المدافع  غاسي ماتياس ونجيب المعتني.  

 

مواضيع ذات صلة