مالانغو الرمح الملتهب للرجاء

أكد الكونعولي بين مالانغو أن الرجاء البيضاوي كان صائبا في اقتناصه ليكون هو الرمح الهجومي الجديد للفريق الذي كان يعتمد على لاعبين من أمثال: سفيان رحيمي وبنحليب وأحداد ومتولي لهز شباك الخصوم، ويمكن القول أن بين مالانغو بات يفرض نفسه كقناص كبير للنسور الخضر.
وبالثنائية التي وقع عليها أمس الأربعاء في مؤجل الدورة 11 أمام اتحاد طنجة، يكون الكونغولي بين مالانغو قد وصل للهدف الثامن منذ إنضمامه للرجاء.
وافتتح بين مالانغو عداد الأهداف في أول مباراة بالبطولة الإحترافية التي حقق خلالها الرجاء الفوز على رجاء بني ملال بهدفين لصفر، ثم عاد ليسجل ثاني الأهداف في فوز الرجاء على نهضة الزمامرة بهدفين لهدف في الدورة الثانية، وسجل رابع أهداف الرجاء في الديربي التاريخي أمام الوداد برسم إياب ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، وكان هدفه الرابع في مرمى المغرب التطواني خلال الدورة الرابعة، وسجل هدفا من ثنائية الرجاء في مرمى شبيبة القبائل برسم الجولة الثالثة لعصبة أبطال إفريقيا، ووقع سادس أهدافه في مباراة مولودية الجزائر والرجاء عن ذهاب ربع نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال قبل أن يسجل أول ثنائية له أمس الأربعاء في مرمى اتحاد طنجة.

مواضيع ذات صلة