قرر لاعبو نادي الزمالك المصري مقاطعة استئناف البطولة في الوقت الحالي خوفا على أرواحهم وأرواح أسرهم بسبب استمرار تفشي فيروس كورونا وتزايد عدد المصابين, بسبب إصابة حارس مرمى محمد عواد.

وأصدر محمود عبد الرازق "شيكابالا" وحازم إمام, بيانا جماعيا للاعبي الزمالك بصفتهم عميدي الفريق للإعلان عن رفض العناصر استكمال منافسة البطولة المحلية في الوقت الحالي بسبب "استمرار تفشي فيروس كورونا وتزايد أعداد المصابين في مصر".

وجاء في البيان الذي تم ارساله لمجلس إدارة النادي برئاسة مرتضى منصور أن الإصابة بفيروس كورونا طالت زميلهم محمد عواد حارس مرمى الزمالك "وليس من الطبيعي أن يقوم اللاعبون بتجاهل الأمر والمشاركة في البطولة", واضاف البيان أن "اللاعبين ينظرون إلى مصالحهم وأسرهم مثلما ينظر البعض لمصلحته الشخصية بعودة البطولة بدون وضع أي اعتبارات لاستمرار تفشي فيروس كورونا".

وأكد اللاعبون في البيان الجماعي على عدم تقبلهم "أي ضغوط للموافقة على لعب البطولة مهما كلفهم الأمر, حتى لو تم اللجوء إلى الجهات الرياضية المسؤولة", حيث أن الفيفا أكدت على حرية اتخاذ اللاعبين قرارهم بشأن الموافقة على اللعب من عدمها في كل البلاد, وبالتالي من حقهم رفض اللعب لحين تحسن الأوضاع, ولن يتم المجازفة بالأمر بعد إصابة زميلهم محمد عواد.