يتردد وليد أزارو على إحدى قاعات التداريب الخاصة في مدينة الأحساء بالسعودية لمواصلة تدريباته الإنفرادية بعيدا عن ناديه الإتفاق بعد عدم التوصل إلى حل بينهما.

ورفض أزارو مواصلة تدريباته الجماعية مع الاتفاق بالرغم من أن النادي السعودي توصل بموافقة من الأهلي المصري، الذي يملك عقد اللاعب، ليلعب له الدولي المغربي خلال ما تبقى من منافسات البطولة.

واشترط أزارو الذي انتهت فترة إعارته يوم 30 يونيو الماضي زيادة راتبه بنسبة بنسبة 30% للإستمرار وهو ما رفضه الإتفاق بدعوى أن لوائح لجنة الاحتراف لا تسمح بذلك.

وينتظر المهاجم المغربي الذي التحق بالإتفاق خلال الميركاطو الشتوي الماضي على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر، أن يستجيب الإتفاقيون لطلبه قبل استئناف منافسات البطولة يوم 4 غشت القادم.