ركع النجم الفرنسي السابق ومدرب نادي ايمباكت مونريال الحالي تييري هنري لمدة 8 دقائق و46 ثانية الخميس مطلع مباراة فريقه ضد نيو انغلند ريفولوشن في البطولة الاميركية لكرة القدم، دعما لتحرك "بلاك لايفز ماتر" (حياة السود مهمة) في تحية للمواطن الاميركي الأسود جورج فلويد الذي قضى على يد شرطي أبيض في مينيابوليس في ايار/ماي الماضي.

قال هنري الذي خسر فريقه المباراة صفر-1 "لا اعرف بماذا سيسمح لنا كي ندعم القضية (بلاك لايفز ماتر). هناك ما اريد القيام به، لكن احتفظ به لنفسي".

واصبحت هذه المدة الزمنية رمزا لعنف الشرطة، بعد ان ركع شرطي على عنق فلويد المستغيث قبل وفاته، فيما قد ر المحققون المدة الحقيقية بـ7 دقائق و46 ثانية.

وكان هنري، نجم ارسنال الانكليزي وبرشلونة الاسباني السابق، قد كتب مطلع حزيران/يونيو الماضي رسالة في حسابه على موقع انستاغرام رسالة دعا فيها الى التغيير لانهاء الظلم والعنف العنصري.

وعاودت البطولة الأميركية نشاطها الاربعاء بعد أن توقفت في آذار/مارس الماضي بعد مرحلتين فقط على انطلاق الموسم الجديد بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقررت العصبة استكمالها بصيغة تشبه كأس العالم بمشاركة الأندية الـ26 جميعها، قبل استبعاد دالاس ثم ناشفيل، ما دفعها الى تعديل توزيع الفرق بواقع اربعة فرق في كل من المجموعات الست.

وتبدأ الصيغة الجديدة الاستثنائية للبطولة بدور المجموعات ثم أدوار إقصائية وصولا الى النهائي، على ان تقام المباريات في مجمع وورلد ديزني بمدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا.