تطرق أنطونيو كونطي مدرب إنتر ميلان للرعب الذي عاشه فريقه قبيل مواجهة مانشنغلادباخ في الجولة الأولى من منافسات دور المجموعات بعصبة أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي.

وقال كونطي إن الخبر الصادم الذي تلقاه قبل خوض المباراة بخصوص إصابة أشرف حكيمي بفيروس كورونا أربك حساباته وأرعب بقية اللاعبين لأنهم جميعا كانوا على اتصال بحكيمي، وصرح كونطي وفق ما نقلته "طوطو ميركاطو" قائلا: "حصل شيء ما غريب بخصوص موضوع حكيمي.. صباح يوم الأربعاء أجرينا تمرينا خفيفا تمهيدا للمباراة بمشاركة حكيمي، وبعد الظهيرة جاؤا يطرقون باب غرفتي، وأخبرني الجهاز الطبي بأن حكيمي مصاب بفيروس كورونا وأن نتيجة مسحته الطبية جاءت إيجابية.. فكرت على الفور في كل التداعيات التي يمكنها أن تنجم على هذا الوضع، وكان علي أن أهدئ من روع الموقف وأن أتحدث مع اللاعبين، خصوصا الذين كانوا يحيطون به عن قرب، لأنهم سينزعجون جدا. حاولت قدر الإمكان أن أقلل من صعوبة الموقف، وأن نركز ما أمكن على المباراة.. لكن أكررها حدث شيء ما غريب جدا. الآن الفتى سعيد بنتيجة فحوصاته الأخيرة التي جاء سلبية.. وفي كل الأحوال نحن نتأسف جدا أن يحدث معنا هذا النوع من الموقف الغريب".