أعلنت الجامعة الأوروغويانية لكرة القدم، الأربعاء، عن تسجيل سبع حالات جديدة بفيروس كورونا المستجد في صفوف منتخبه الأول لينضموا إلى أربعة اخرين بينهم نجم أتلتيكو مدريد الإسباني لويس سواريز.

وأشارت الجامعة في بيان لها إلى أن نتيجة الفحوصات التي أجريت على المجموعة بعد المباراة التي خسرتها الأوروغواي الثلاثاء امام البرازيل (صفر-2) ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 في قطر، تبين اصابة اللاعبين أليكسيس رولين ودييغو روسي، بالإضافة إلى خمسة مسؤولين من بينهم طبيب المنتخب ألبرطو بان.

وقالت الجامعة "جميعهم في وضع جيد وتم بالفعل تنفيذ الاجراءات الصحية المناسبة".

وكانت الجامعة أعلنت الاثنين أيضا عن ثلاث حالات هي بالاضافة إلى سواريز، حارس المرمى البديل رودريغو مونيوس والمسؤول الإعلامي للمنتخب ماتياس فارال، ثم انضم إليهم السبت الظهير ماتياس فينيا.

وستكون المباراة القادمة للأوروغواي التي تحتل المركز الخامس في التصفيات ضد مضيفتها الأرجنتين الثانية في 25 آذار/مارس من العام المقبل.