ما تم الترويج له بخصوص موضوع تحول البطولة الإحترافية إلى 18 فريقا، كان محور إجتماع بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والعصبة الإحترافية ورؤساء الأندية الوطنية، لتوسيع دائرة النقاش حول هذا الموضوع الذي ليس بجديد بل كان مطروحا في الأمس القريب بغية توسيع قاعدة المنافسة على مستوى تراب المملكة.

المعطيات التي توفرت لدى "المنتخب" تؤكد صحة هذا النقاش بين المؤسسات الرسمية التي تسير شؤون الكرة الوطنية، الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والعصبة الإحترافية لكرة القدم والأندية الوطنية، وكان ذلك في إجتماع رسمي، ليتقرر فيما بعد أن يأخذ الجميع متسعا من الوقت لإبداء الرأي حول أن تصبح البطولة الإحترافية ب 18 فريقا أو الإبقاء على 16 فريقا، وسيتقرر ذلك في إجتماع رسمي في الأسبوع القادم، لكن لحد الآن لاشيء رسمي، ولكن هناك نقاش، والنقاش يدخل في إطار مشروع تشتغل عليه الجامعة حتى لا تبقى المنافسة متمركزة في جغرافية ضيقة من المملكة، وهذا الأمر عملت به دول كثيرة".