قبل اعتماد فرانك لامبارد مدرب تشيلسي على حكيم زياش ضمن تشكيلة فريقه الأساسية، عانى "البلوز" من غياب الإنتصارات المتتالية، حتى أن مناصري الفريق انتابهم قلق كبير بعد التعادلات الثلاثة التي اكتفى بها على التوالي أمام كل من ساوثامبطون (3 – 3) في البريميرليغ، وإشبيلية (0 – 0) في عصبة الأبطال، ثم أمام مانشستر يونايتد أيضا في البطولة المحلية (0 – 0).

لكن بعدما بدأ لامبارد يعتمد على زياش كلاعب أساسي، عقب تخلصه من كل آثار الإصابة التي أعاقت انطلاقته مع "البلوز".. تغير كل شيء، وبات تشيلسي يحقق نتائج باهرة ومريحة في نفس الوقت.

كل المباريات الخمس التي لعبها حكيم زياش أساسيا حتى الآن حقق فيها تشيلسي الانتصارات وبأرقام مميزة، بدأ من مباراة كراسنودار في عصبة الأبطال (4 – 0)، ثم مباراة بيرنلي في البريميرليغ (3 – 0)، وعودة إلى العصبة مرة أخرى مع مباراة رين (3 – 0)، ثم مباراة شيفيلد يونايتد في البطولة الإنجليزية (4 – 1) وصولا إلى مباراة اليوم أمام نيوكاسل في منافسات البريميرليغ كذلك (2 – 0).

ويبدو أن تشيلسي وجد أخيرا في زياش "الحلقة المفقودة" التي تقود إلى تحقيق الانتصارات وذلك عبر تمريراته المثيرة والمدمرة!