تزايد الاهتمام باقتناء قميص الراحل دييغو ارماندو مارادونا, حيث تحدثت مصادر عن مبالغ "ضخمة" للحصول عليه, مما استدعى تدخل لاعب وسط منتخب انجلترا السابق لكرة القدم, ستيف هودج, الذي حظي بالقميص في نهاية المباراة التاريخية بين المنتخبين في ربع نهائي مونديال-1986 بالمكسيك للتأكيد على أنه "ليس للبيع".

وقال هودج في تصريحات عبر شبكة "بي بي سي" البريطانية لدى سؤاله عن القميص المعروض في المتحف الانجليزي لكرة القدم في مانشستر : "مضى 24 عاما على احتفاظي به ولم افكر اطلاقا ببيعه. أحب كوني أملكه. يشكل قيمة عاطفية مدهشة".

واضاف قائلا : "أتى اشخاص طرقوا بابي بصورة مستمرة ولم يتوقف هاتفي عن الرنين من قبل جميع الاذاعات وشبكات التلفزة حتى الاجنبية منها. كان الأمر مزعجا, لقد قرأت مقالات على الانترنت تحدثت بأنني ابحث عن المال من خلال عرض القميص للبيع وبأنني طلبت مبلغا مقداره مليون او مليوني جنيه استرليني. اجد في ذلك افتقادا للاحترام وهذه الاخبار كاذبة تماما". وختم لاعب وسط منتخب انجلترا السابق بأن "القميص ليس للبيع".

وكان مارادونا, الذي توفي الأربعاء الفارط عن عمر ناهز 60 سنة اثر نوبة قلبية, قد قاد الأرجنتين للتغلب على انجلترا في ربع نهائي كأس العالم-1986 بتوقيعه لثنائية, حيث أمضى الهدف الأول بيده قبل أن يضيف هدفا تاريخيا بعد أن راوغ كل اللاعبين من منتصف الملعب وحتى منطقة جزاء الإنجليز بما فيهم الحارس شيلتون قبل أن يضع الكرة بالمرمى, لينفجر المعلق الأرجنتيني هوغو موراليس "عبقري,عبقري,عبقري".

وتوج المنتخب الأرجنتيني بعدها بكأس العالم على الأراضي المكسيكية.