أكد طوماس توخيل مدرب تشيلسي مرة أخرى أنه لم يعد في حاجة إلى حكيم زياش ضمن تشكيلة فريقه التي تتأسس على شاكلة 3 – 4 – 3 أيا كانت التركيبة البشرية التي يعتمد عليها، ومهما تغير لاعبوها.

زياش وضعه توخيل مرة أخرى رهين كرسي الاحتياط كمتفرج فقط، وهي المباراة الثالة على التوالي في بطولة "البريميرليغ" التي ظل فيها زياش لاعبا احتياطيا من دون أن يلعب أية دقيقة، وذلك بعدما غاب نهائيا عن مباراة بيرنلي، قبل أن يجلس احتياطيا في المباريات الثلاث الموالية بـ"البريميرليغ" أمام كل من طوطنهام وشيفيلد يونايتد ونيوكاسطل.

وحتى الآن لعب زياش تحت قيادة طوماس توخيل 82 دقيقة أمام ولفرهامبطون في "البريميرليغ" و69 دقيقة أمام بارنسلي في الكأس، وهي المباراة التي تلقى خلالها انتقادات واسعة على سوء الأداء سواء من المدرب أو من الإعلام الإنجليزي.

وكوْن تامي أبراهام أصيب في صفوف "البلوز" في الدقيقة 20 أمام نيوكاسطل وتم تغييره بزميله أوليفي جيرو، فهذا دليل آخر على أن زياش لم يعد يدخل في حسابات مدربه ولو بنسبة 50%، لذلك حتى التغييرين اللذان قام بهما توخيل فيما بعد في الدقيقتين 70 و78 لم يشملا زياش، حيث اعتمد على كل من رييس جيمس ونغولو كونطي لتعزيز خطي الوسط والدفاع.