شكل خبر تأهل منتخب السودان لنهائيات كأس أمم إفريقيا بالكامرون حدثا سعيدا لكثير من المغاربة، على اعتبار أن المنتخب السوداني أقصى واحدا من القوى الكروية الكبرى على الساحة الإفريقية وهو منتخب جنوب إفريقيا، وعلى اعتبار أن "صقور الجديان" باتوا المنتخب العربي السابع الذي حقق تأهله لنهائيات كأس أمم إفريقيا القادمة بالكامرون بعد كل من المغرب وموريتانيا ومصر والجزائر وتونس وجزر القمر.

لكن هذا التأهل كان في نفس الوقت بمثابة جرس إنذار للمنتخب المغربي على اعتبار أنه واحد من المنتخبات المنافسة التي سيواجهها في تصفيات كأس العالم 2022 إلى جانب منتخبي غينيا وغينيا بيساو. وأنه بات على الأسود أن يحتاطوا منه جيدا في الإقصائيات القادمة.